تطريز دائرة Embroidery circle

تطريز دوائر لعمل وردات

تطريز دائرة Embroidery circle يعتبر استخدام الدوائر في التطريز من الاشكال الهندسية الكثر استخدامًا تعرف على تطريز دائرة وتطور فن التطريز.

213

تطريز دائرة؛ تهوي العديد من الفتيات والسيدات فن تطريز دائرة والذي يعتبر من التقنيات اليدوية حتى عصرنا هذا، حيث يعتبر التطريز من أهم مهارات وفنون التزيين التي تتقنها النساء سواء بالتطريز على القماش أو استخدام مواد شبيهة بواسطة استخدام إبر الخياطة والخيط، مما يعطي أشكال فنية رائعة توضع لتزيين المكان، ومن خلال هذه المقالة سوف نركز على فن التطريز وبالتحديد تطريز دائرة.


تطريز دائرة

Embroidery circle تطريز الدائرة

يمزج بين الُغرز في تطريز دائرة لرسوم رسوم مطرزة لا حد لها، وترسم أشكال عدة على الأقمشة منها: الحيوانات، النباتات، وغيرها من الأشكال التجريدية الأخرى، ويعتمد على أنواع مختلفة لتطريز دائرة وخيوط متنوعة ذات أحجام وأوزان وأنواع مختلفة، وتعتبر الُغرز الأساسية محدودة من حيث العدد في فن التطريز.

لا تقتصر عملية embroidery على الأقمشة فقط، بل يشتمل على مواد أخرى، منها: الخرز، الأشرطة المعدنية، اللؤلؤ، الترتر، الريش، وعادة ما تتم عملية embroidery على القبعات، البطانيات، الملابس الجينز، الجوارب، ويعتبر التطريز من التقنيات المهمة والرئيسية لإنشاء وعمل غُرزة السلسلة والعروة، ويتوافر embroidey مع مجموعة من الُغرز الواسعة، وهي: المسطحة، السلسلة، الحلقة أو العروة، المفورة المعقودة.

“اقرأ أيضًا عن تطريز الورود


تطوير فن التطريز

تطوير فن التطريز

لقد عرفت البشرية فَن التطريز منذ قديم الأزل، فهو يسبق فن الحياكة بزمن طويل، ومارس من قبل العديد من الحضارات القديمة وخير دليل على ذلك الحضارة الفرعونية القديمة حيث عثر على مطرزات محفوظة في مقبرة الملك توت عنخ آمون.
وكان العصر الذهبي للتطريز هو فترة الحضارة الإسلامية، حيث تفنن المطرزون في ابتكار مطرزات مختلفة للملابس والمفارش ومجالس الكبراء وغيرها، وفي ظل فترة الحكم المملوكي والعثماني تطور التَطريز الإسلامي وتنوعت وتعددت أساليبه، حيث طرزت الملابس والأقمشة بالخيوط والذهب والفضة وأعدت بشكل مختلف لرجال الدولة وفقاً لمراتبهم ومكانتهم، حتى تغلب على الزي العثماني التَطريز.

“اقرأ أيضًا عن اختيار قماش التطريز المناسب


الية عمل غرزة التطريز

تتوافر الغرزة في فن التطريز اليَدوي على حركة إبرة التَطريز من الخلف للأقمشة أو الألياف للجانب الأمامي ثم العودة مرة أخرى للجانب الخلفي، وتعرف حركة الخيط بالإبرة على الجانب الأمامي باسم الغرزة، وتنفذ غرزة التَطريز بنفس الطريقة وبنفس الشكل، وتعرف أيضاً باسم الغرزة القصيرة.

تعتبر غرزة التطريز من أصغر وحدات التَطريز وتتوافر على شكل أنماط متعددة من الُغرز، وتنفذ بواسطة مخطط العد على الورق، أو من خلال اتباع تَصميم مرسوم على الأقمشة أو بواسطة العمل الَيدوي. يطلق على كل غرزة تطريز اسم خاص بها لكي يسهل من عملية التعرف على شكل الغرزة، نظراً لأن التطريز يستخدم مجموعات مختلفة ومتنوعة من الُغرز، وتختلف أسماء الُغرز من مكان لآخر وفقاً لثقافة المكان.

تستعمل أنواع عدة من غرز التَطريز، وتعتبر غرز الساق أو التي تعرف بالاسم الفرنسي “التييج” وهو المتداول لدى الخياطين هي الأوسع انتشاراً واستعمالاً، وثمة مجموعة من الُغرز الأساسية المستخدمة في التَطريز، ومن أمثلتها:

  1.  المتقاطعة.
  2. الجذع.
  3. الجري.
  4. الساتان.
  5. السلسلة.
  6. البطانية.

“قد يهمك أيضًا تعلم غرزة البطانية”


تصنيف غرز التطريز

تصنيف غرز التطريز

تصنف غرز التَطريز وفقاً لتقنية التطريز المستخدمة لإنشاء الغرز الفردية، كما أنها تصنف لغرز العائلات، وقد يختلف الاسم باختلاف كتب التطريز، وعادة ما تكون الغرز سهلة التي يتم أخذها من تلقاء نفسها ولكن تتعقد في حالة تجمعها مع بعضها البعض لتكون شكل مختلف، كما أن تقسيم الغرز يختلف باختلاف كتب أخذ العينات وتختلف باختلاف تقسيم الُغرز في أقسام هذه الكتب.

“اقرأ أيضًا عن خيط تطريز ذهبي


تقنيات التَطريز اليدوي

يعتبر التطريز عمل فني تنفيذي أكثر من كونه إبداعي، حيث لابد من توافر تصميم معين بين يدي المصمم لتنفيذه ولا يشترط الالتزام بكل تفاصيل التصميم المعروضة، حيث يتوقف نتائجه على اختيار المواد والألوان والتقنيات بالإضافة إلى ذلك براعة المصمم في التنفيذ.

هناك الكثير من النماذج التْقليدية التي تتداول كتقنيات للتطريز اليَدوي عبر الأجيال المختلفة وخاصة الأماكن الريفية منها، وتحديداً في القرن الــ 16 م بدأت بعض التصميمات التطريزية في الظهور والمعدة من قبل فنانين محترفين وهواة، ثم بيعت في الأسواق مطبوعة بكراسات وكتب مخصصة أو على الأقمشة نفسه أو ورق نسيج “نسيج الظهارة” يثبت على خلفية الُقماش المراد تطريزه وتنسل الخيوط بعد التنفيذ دون التأثير على نوعية العمل.

“اقرأ أيضًا عن كيفية عمل جوارب بالكروشية بغرزة السلسلة


مواد التطريز

يعتمد في عملية التطريز على مجموعة مواد أساسية، وعادة ما يعتمد على الأنسجة الرقيقة أو السميكة من الحرير والقطن والصوف والكتان والُقماش الشبكي المفرغ لتحديد شكل التصميم النهائي، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يصمم التطريز على الجلد أو الورق، ويمسك الُقماش من خلال إطار من حلقتين متراكبتين “طارة التطريز” خاصة في حالة تطريز قطع صغيرة من القماش.

تستخدم خيوط عدة في عملية التطريز، منها: الخيوط المعدنية أو القصب، الحرير، القطن، الصوف، الكتان، بالإضافة إلى مواد تطريز أخرى من الصدف والبراق والخرز والأحجار الكريمة، وتتنوع أبر التطريز وتختلف في أحجامها وأشكالها باختلاف الخيط المستخدم والأقمشة.



في نهاية مقالنا عن تطريز دائرة نكون قد استعرضنا أهم المعلومات التفصيلية عن فَن التطريز، باعتباره من أبرز الفنون التقليدية المعروفة منذ القدم والمستمرة حتى يومنا هذا، ويختلف من حيث الأشكال والاستخدامات.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن